المرأة وارتفاع ضغط الدم

هل هناك صلة بين سن المرأة وارتفاع ضغط الدم؟

تشير الدراسات إلى أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم. لكن الوضع يتغير بالنسبة للمرأة بعد مرحلة انقطاع الدورة الشهرية، إذ تزيد معدلات الإصابة بالمرض بين النساء بشكل أكبر من الرجال. حيث أن التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة مع انقطاع الدورة الشهرية هي السبب وراء ارتفاع معدلات الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

من المعروف أن هرمون الاستروجين يلعب دورا مهما في الوقاية من أمراض الشرايين كما أن الهرمونات الأنثوية تساعد على سهولة اتساع الشرايين وتحسين ضخ الدم مقارنة بالرجال. ومع دخول المرأة للخمسينات (وأحيانا قبل ذلك)، يتراجع انتاج الأستروجين بشكل واضح، كما تزيد الخطورة في ظل وجود عوامل أخرى كقلة الحركة وزيادة الوزن.

ايضا قد تؤدي التغيرات الهرمونية المرتبطة بانقطاع الدورة إلى اكتساب الوزن مما يجعل ضغط دمك أكثر تفاعلا مع الملح في طعامك — الأمر الذي قد يؤدي لارتفاع في ضغط الدم.  وهناك بعض أنواع العلاج الهرموني (HT) قد يؤدي لارتفاع في ضغط الدم ايضا.

للتحكم في ضغط دمك قبل وبعد انقطاع الدورة إليك هذه النصائح:

  • حافظى على وزن صحي.
  • تناولى أطعمة صحية للقلب مثل الحبوب والفاكهة والخضروات.
  • قللى من كمية الأطعمة المصنعة والملح في طعامك.
  • تناولى الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية
  • مارسي الرياضة معظم أيام الأسبوع.
  • مارسي تمارين الاسترخاء
  • الامتناع عن التدخين و الكحوليات.

وبشكل عام ، للنساء اللاتي يقتربن من الخمسين، يجب عليهم الحرص على قياس ضغط الدم بشكل منتظم لان ارتفاع ضغط الدم من أهم أسباب الإصابة بالسكتات القلبية والدماغية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق