كيف نحدد أمان أدوية التصلب المتعدد؟

هناك أدوية متعددة للأم أس, و تعمل بطرق مختلفة و بالتالي يختلف كل دواء عن الآخر في  الأعراض الجانبية المصُاحبة للدواء.

ما هو الهدف الأساسي من أدوية التصلب المتعدد؟

 الهدف الأساسي من أدوية التصلب المتعدد (أم أس) هو تقليل  الإنتكاسات أو الهجمات بالإضافة إلى تأخير الصعوبة في المشي و تقليل عدد البؤر التي تظهر في الرنين المغناطيسي.

الأدوية المطروحة في السوق تعالج نوعيين من ال أم أس:

الأدوية التي تعالج التصلب المتعدد الإنتكاسي, تشمل على علاج الإنترفيرون:  كالريبيف Immunomodulators

الإنترفيرون يعد من الأدوية الأكثر أماناً و ذلك نظراً لتجربتها لأكثر من 25 سنة كدواء الريبيف وأنواع الأنترفيرون الأخرى و قد تشمل الآثار الجانبية لإنترفيرون بيتا أعراضاً مماثلة لأعراض الإنفلونزا وردود الفعل في موضع الحقن,  و لكنها تتلاشي مع مرور الوقت و يمكن التغلب عليها بطرق عديدة.

Immunosuppressant

وكدواء فينجوليمود: حيث يجب أخذ الجرعة الأولى في المستشفى حتى يتم مراقبة معدل نبض القلب, و تستمر عملية المراقبة لمدة 6 ساعات و عادة يرجع النبض لمعدله الطبيعي في خلال شهر.

و من الأعراض الجانبية المصاحبة لدواء الجيلينيا:

  • تجمع سائل على أو تحت بقعة في العين (منطقة مركزية صفراء في شبكية العين) مما يؤدي إلى تضخم “تورم” المنطقة الصفراء المتوسطة في الشبكية (زيادة سمك الشبكية (وذمة)) , وهذا التورم قد يؤدي إلى تشوه الرؤية المركزية للشخص.
  • بالإضافة الي ال PML اعتلال بيضاء الدماغ متعدد البؤر المترقي )ويسمى أيضاً اعتلال بيضاء الدماغ متعدد البؤر التقدمي وهو التهاب نادر في الدماغ يمكن أن يؤدي إلى الموت أو الإعاقة الشديدة).

و دواء التيريفلونومايد:

و تشمل الآثار الجانبية الشائعة:

تفتيل ونحافة الشعر و زيادة احتمالات تسمم الكبد والصداع و الإعياء و الإسهال و اضطرابات المعدة و هناك أدوية

Selective immune-re-constitution therapy

و يوجد دواء الكلادريبن الأقراص و الذي تمت الموافقة عليه مؤخراً من هيئة الدواء الأوروبية و أقراص الكلادريبين التي تسمح بالتحكم المتواصل للمرض لمدة ٤ سنوات عن طريق الأقراص بالفم لمدة 20 يوم، 10 أيام بالسنة الأولى, و 10 أيام بالسنة الثانية, وذلك من خلال النتائج التي أظهرتها دراسة استمرت لمدة عامين وأنه لم يكن هناك أي احتياج لأقراص كلادريـبـين في السنة الثالثة و الرابعة من العلاج.

أما بالنسبة للأعراض الجانبية المتوقعة فهي (للليمفوبنيا) لأن الكلادريبين يعمل علي تقليل الخلايا المناعية ثم تعود لمعدلاتها الطبيعية أو المعدلات المقبولة طبياً وقد يصاحب ذلك العدوى الانتهازية.

و هناك أدوية كدواء الأوكريليزماب و يعمل علي وقف خلايا البيتا من الهجوم علي الخلايا المناعية حيث يتم إعطاء أوكرليزوماب عن طريق الحقن الوريدي من قبل العاملين بالمجال الطبي. قد تتضمن الآثار الجانبية ردود الفعل المرتبطة بالحقن بما في ذلك تهيج في موقع الحقن وانخفاض ضغط الدم والحمى والغثيان وغيرها بالإضافة ألي التسبب بعدوي الجهاز التنفسي العلوي و السفلي و الهربيس و الوباء الكبدي  (ب) و ال PML.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق