ما هي الأسباب التي تؤدي للإصابة بمرض التصلب المتعدد؟

اسباب التصلب اللويحي

في أي عمر يكتشف الأشخاص عادة الإصابة بمرض التصلب المتعدد؟

يكتشف الناس عادة التصلب المتعدد في العقد الثالث أو الرابع من العمر و نادراً ما يصاب الأطفال بهذا المرض و لا يوجد بحث علمي حتى الآن قادر على تحديد على وجه اليقين لماذا يصيب المرض أشخاصاً معينين. و تشير الإحصائيات إلى أن هذا المرض يزداد ببطء.

ما هي العوامل الأساسية التي تلعب دوراً في الإصابة بمرض التصلب المتعدد؟

ويبدو أن هناك بعض العوامل التي تلعب دوراً في الإصابة  بمرض التصلب المتعدد. وربما ليست كذلك لكن ثمة شيء واحد فقط مؤكد وهو عبارة عن خليطة من:

  • الجينات الخاصة بكل شخص
  • البيئة المحيطة
  • أسلوب الحياة

و سوف نقوم بمناقشة الحالة الأولى في هذا المقال.

هل ينتقل مرض التصلب المتعدد وراثياً؟

لا ينتقل مرض التصلب المتعدد مباشرة الأب أو الأم إلى الطفل. وليس هناك جين واحد يُسبب مرض التصلب المتعدد. بل، في الواقع، هناك أكثر من 100 جين قد تؤثر جميعها على إمكانية الإصابة به. ولا تقرر الجينات وحدها من الذي يُصاب بمرض التصلب المتعدد فالتوائم المتماثلة مثلاً لديهم نفس الجينات. ولكن عندما يُصاب أحدهما بمرض التصلب المتعدد، فإن الآخر عادة لا يُصاب به. وهذا التوأم الآخر يكون أكثر عرضة لخطر للإصابة بمرض التصلب المتعدد، ولكنه في معظم الأحوال  يفلت من الإصابة به. وهذا إنما يدل على أن الجينات تلعب دوراً ما، ولكنها لا تفسر القصة بأكملها. فإذا كان أحد أقاربك مصاباً بمرض التصلب المتعدد، فإن احتمالات إصابتك به تكون أعلى إلى حد ما، ولكن يظل خطر الإصابة منخفضاً. وقد توصل الباحثون لبعض النسب والأرقام فيما يتعلق بخطر الإصابة بالمرض.

ما هي نسب الإصابة بمرض التصلب المتعدد؟

هنالك خمس حالات أساسية تحدد نسبة خطر الإصابة بالمرض وهي:

  •         الحالة الأولى (الوالدين):

أحد والديك مصاباً بمرض التصلب المتعدد فنسبة خطر الإصابة هي 1.5% (إصابة من كل 67 شخص)

  •         الحالة الثانية (الإخوة):

لديك أخ  مصاب أو أخت مصابة بمرض التصلب المتعدد فنسبة خطر الإصابة هي 2.7% (إصابة من كل 37 شخص)

  •         الحالة الثالثة (الأطفال):

لديك طفل مصاب بمرض التصلب المتعدد فنسبة خطر الإصابة هي 2.1% (إصابة من كل 48 شخص)

  •         الحالة الرابعة (التوائم):

لديك توأم  متماثل مصاب بمرض التصلب المتعدد فنسبة خطر الإصابة هي 18% (إصابة واحدة من كل خمسة أشخاص)

  •         الحالة الخامسة (الأقارب):

وتكون نسبة الخطر حوالي 1 % ّ إذا كان لديك عمة، عم، ابن عم، ابن أخ أو ابنة أخ مصابة بمرض التصلب المتعدد.

وإذا كنت مصاباً بمرض التصلب المتعدد، وترغب في طفل، فهناك فرصة بنسبة 1 من كل 67 فقط أن يصاب به الطفل أيضاً.

وفي عام 2014 نشرت دراسة كبيرة جداً والتي وجدت أن مرض التصلب المتعدد قد يكون حتى أقل عرضة للانتقال من تلك النسب المقترحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق